قام أحد الآباء في ولاية بوسطن الأميركية، بدفع 200 دولار

 قام أحد الآباء في ولاية بوسطن الأميركية، بدفع 200 دولار
 
قام أحد الآباء في ولاية بوسطن الأميركية، بدفع 200 دولار، وعلى خمسة أشهر، لابنته مقابل إلغائها حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، ونشر مستشار الأبحاث في بوسطن، بول باير، الثلاثاء الماضي، صورة للاتفاقية التي عقدها مع ابنته على مدونته، نشر تعليقاً مرافقاً لها، أشار فيه إلى أن الفكرة ''لابنتي وأنا أؤيدها بذلك''.

وتشير الاتفاقية إلى أن الفتاة وافقت على إلغاء حسابها ابتداءً من يوم الاثنين، وحتى تاريخ 26 (يونيو)، حيث سيدفع لها الأب 50 دولاراً في شهر (أبريل)، وسيدفع لها المبلغ المتبقي، 150 دولاراً عند انتهاء الموعد المتفق عليه.

وتعدّدت ردود الفعل على الاتفاقية المنشورة؛ إذ أطلق أحدهم وصف ''الغبي'' على الوالد، قائلاً ''لماذا لا تجرب المبدأ المتعارف عليه بالأبوة؟ قد يكون أصعب من أن تقوم برشوة ابنتك، لكن يمكنه أن يفيدها على المدى الطويل''، ورد عليه أحد أصدقاء العائلة، الذي أشار إلى أن باير ''والد جيد، وأنا متأكد بأن حواراً نافعاً أدى إلى إبرام الاتفاقية في الأساس''. ويشير أحد تقارير ''مركز بيو للأبحاث، إلى أن 61 في المئة من مستخدمي فيسبوك، قرروا الانقطاع عنه، بشكل مؤقت ولأسابيع عدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ربح المال